أمين عام مجلس التعاون: محاولات إسرائيل تقويض جهود “الأونروا” دلالة على عدم احترامها للمؤسسات والمنظمات الأممية

يونيو2,2024

أدان معالي جاسم محمد البديوي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بأشد العبارات محاولات قوات الاحتلال الإسرائيلي لتقويض جهود وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، من خلال تصنيفها بالإرهاب ورفع الحصانة عن موظفيها الذين يؤدون دورهم الإنساني في التخفيف من الكارثة الإنسانية التي يعاني منها الشعب الفلسطيني بسبب الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة، والذي يعد دلالة على عدم احترامها للمؤسسات والمنظمات الأممية.
وشدد معاليه، في بيان له اليوم، على أن قوات الاحتلال الإسرائيلية ملزمة بتسهيل عمل المنظمات الإنسانية وفقاً للقرارات الدولية والإنسانية، مؤكداً في الوقت ذاته ضرورة قيام المجتمع الدولي بدعم أعمال وجهود الأونروا، ووضع حد للممارسات غير الشرعية التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلية.
وجدد الأمين العام على المواقف الثابتة لدول مجلس التعاون تجاه القضية الفلسطينية، باعتبارها القضية المركزية والأولى للعرب والمسلمين، ودعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967م، وعاصمتها القدس الشرقية، وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

الرياض / وام

أخبار ذات علاقة