عبدالله بن زايد يلتقي وزير خارجية الفلبين ويبحثان العلاقات الثنائية بين البلدين

يونيو4,2024

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية اليوم معالي انريكي مانالو وزير الخارجية في جمهورية الفلبين وذلك في إطار زيارة العمل التي يقوم بها سموه إلى مانيلا.

بحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الفلبين ومسارات نموها وتطورها حيث يحتفي البلدان العام الجاري بمرور 5 عقود على تأسيس علاقاتهما الدبلوماسية في 19 أغسطس 1974.

كما استعرضا سبل تعزيز أطر التعاون المشترك في عدة قطاعات ومنها الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والتنموية.

أعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، عن سعادته بزيارة جمهورية الفلبين الصديقة، مؤكدا حرص دولة الإمارات على العمل مع الفلبين لاستثمار الفرص المتاحة لتعزيز علاقتهما في مختلف المجالات الحيوية التي تدعم أهداف التنمية المستدامة وتسهم في تحقيق المصالح المشتركة للبلدين.

أشار إلى أن العلاقات القوية بين البلدين قائمة على الصداقة والتعاون والعمل المشترك من أجل رخاء وازدهار شعبيهما، مؤكدا أن الجالية الفلبينية المقيمة في الدولة لها إسهامات كبيرة في مختلف قطاعات العمل وتعد جزءا مهما من نسيج مجتمعي متعدد الثقافات تزخر به دولة الإمارات.

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ومعالي انريكي مانالو خلال اللقاء المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط لا سيما قطاع غزة.

حضر اللقاء سعادة محمد عبيد سالم القطام الزعابي سفير الدولة لدى الفلبين وسعادة سعيد مبارك الهاجري مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية والتجارية.

وام

أخبار ذات علاقة