“أدنوك للتوزيع” تستهدف إنشاء نحو 200 شاحن كهربائي سريع بنهاية 2024

مايو29,2024

تستهدف شركة “أدنوك للتوزيع” توسيع شبكة محطاتها في الإمارات ومصر والسعودية، وتدشين شواحن سريعة للسيارات الكهربائية ضمن خطتها الإستراتيجية للتوسع والنمو خلال الخمس سنوات القادمة.

وأكد المهندس بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة “أدنوك للتوزيع”، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش فعاليات اليوم الثاني والأخير من منتدى “اصنع في الإمارات” أن الشركة تستهدف توسيع شبكة محطاتها من 840 محطة في الإمارات ومصر والسعودية حالياً إلى نحو 1000 محطة خلال الخمس سنوات القادمة.

وقال اللمكي إن “أدنوك للتوزيع” تستهدف تدشين ما بين 15 إلى 20 محطة جديدة للوقود خلال العام الجاري في مواقع إستراتيجية يسهل الوصول إليها، إلى جانب خططها لتوسيع خدمات التجزئة غير المتعلقة بالوقود، في إطار مساعيها لتصبح شركة رائدة في قطاع الطاقات المتعددة.

وأشار إلى أن “أدنوك للتوزيع” لديها حالياً 90 شاحنا سريعا للسيارات الكهربائية في مواقع إستراتيجية، وتتطلع للوصول بعدد الشواحن السريعة إلى 150 – 200 مع نهاية العام الجاري، فيما تستهدف إنشاء 500 شاحن كهربائي سريع خلال الخمس سنوات القادمة في إطار منظور الشركة لبناء شبكة من نقاط الشحن على مستوى الدولة.

ولفت إلى أن شركة “أدنوك للتوزيع” نجحت خلال السنوات الخمس الماضية في تحقيق معدلات نمو قوية مع نجاحها في زيادة أرباحها إلى مستويات كبيرة، مشيراً إلى أن الخطة للسنوات الخمس القادمة ستركز على مواصلة نهج النمو داخل دولة الإمارات وخارجها.

وأوضح أن الشركة تركز على ناحيتين رئيسيتين، الأولى تشمل مبيعات الوقود والتوسع في المحطات، والثانية تركز على الاستثمار في خدمات التجزئة غير المتعلقة بالوقود بما يسهم في زيادة العوائد.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “أدنوك للتوزيع”، إن الشركة تركز على النمو الذكي في الأسواق المختلفة، حيث نتابع دائما فرص الاستثمار مع دراسة الأسواق بحثا عن فرص استثمارية مجزية تكون ذات عوائد جيدة على الاستثمار، مضيفا: “ لدينا تطلعات لاستثمارات واستحواذات في أسواق أخرى ونجري الدراسة باستمرار وسيتم الإعلان عن أي منها فور استيفاء كافة الشروط”.

وأكد بدر اللمكي، أهمية منتدى “اصنع في الإمارات”، مشيراً إلى أن سياسة وإستراتيجية “أدنوك للتوزيع” فيما يتعلق بتنفيذ المحطات وخطط النمو تكون دائما مع شركاء محليين من الموردين أو المصنعين، حيث تصل نسبة الموردين والمصنعين لأجزاء المحطات غير المتعلقة بالوقود إلى نحو 70%، ونواصل العمل على زيادة هذه النسبة في الفترة القادمة.

وأشار إلى أن زيوت أدنوك تنتج في دولة الإمارات وتصدر إلى 40 دولة حول العالم، فيما نواصل العمل على توسيع حضورها في دول أخرى في المستقبل مع نمو أعمالنا خلال الفترة القادمة.

ولفت إلى أن “أدنوك للتوزيع” طورت أكثر من 20 مبادرة مدعومة بالذكاء الاصطناعي لتسريع النمو وتعزيز الكفاءة التشغيلية، مثل خدمة “فل آند غو” ونظام ذكي يعتمد أحدث التقنيات لتوقع مستوى الطلب المستقبلي على الوقود بدقة بما يسهم في تحسين إدارة توصيل الوقود عبر شبكة محطاتنا، من خلال استخدام التحليلات المتخصصة.

وام

أخبار ذات علاقة