السياحة في الإمارات.. أداء استثنائي وأرقام قياسية خلال الربع الأول من 2024

مايو23,2024

بوظبي في 23 مايو/ وام/ سجل القطاع السياحي في الدولة خلال الربع الأول من العام الجاري، أداء استثنائيا وحقق نقلة نوعية على مستوى الأرقام والنتائج التي أكدت جاذبيته وريادته الإقليمية والعالمية.
وتصدرت الإمارات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2024 مشهد السياحة العالمي، وشهدت تدفقا سياحيا كبيرا من دول العالم كافة، وسط توقعات بأن تبلغ مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة للعام الجاري نسبة 12% وبما قيمته 236 مليار درهم.
وكشفت الهيئة العامة للطيران المدني، عن ارتفاع إجمالي أعداد المسافرين الذين استقبلتهم مطارات الدولة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، إلى 36.5 مليون مسافر، بنمو نسبته 14.7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، من بينهم 10 ملايين و723 ألفاً و639 مسافراً قادماً، و10 ملايين و874 ألفاً و232 مسافراً مغادرا، فيما سجلت أعداد العابرين 14 مليوناً و944 ألفاً و466 مسافراً.
وذكرت الهيئة أن قطاع الطيران المدني في الدولة حقق أيضا نموا ملموسا خلال الفترة ذاتها على صعيد حركة الطيران، وحجم الشحن الجوي، مدعومًا بنشاط قطاعات التجارة والسياحة والسفر في الدولة، وكذلك في ظل زيادة الطلب العالمي على السفر الجوي.
وفي أبوظبي، أعلنت “مطارات أبوظبي”، أن عدد المسافرين عبر المطارات الخمسة التي تشغلها خلال الفترة بين يناير ومارس 2024، تجاوز 6.9 مليون مسافر، بنسبة زيادة بلغت 35.6% مقارنةً بالفترة نفسها من العام 2023 التي تمّ خلالها إنجاز إجراءات سفر 5.1 مليون مسافر.
وأشارت “مطارات أبوظبي” إلى أن مطار زايد الدولي استقبل منفردا ما يزيد عن 6.8 مليون مسافر، استمتعوا بالمرافق والخدمات المتميزة في المبنى الجديد الذي تمّ افتتاحه مؤخراً، وهو ما أسهم في ترسيخ مكانة المطار كوجهة سفر رائدة، وذلك بسبب الارتفاع الكبير الذي بلغت نسبته 26.6% في حركة الطيران و36.0% في حركة الركاب.
وفي سياق متصل واصلت فنادق إمارة أبوظبي أدائها المتميز خلال الربع الأول من العام الجاري، وسط توقعات بتحقيق مؤشرات مرتفعة على صعيد الإشغال ومتوسط الأسعار والعائد على الغرف الفندقية.
وفي دبي سجل مطار دبي الدولي أفضل أداء ربعي في تاريخه محققا 23 مليون مسافر خلال الربع الأول من العام الحالي، بزيادة 8.4% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مع توقعات باستقبال نحو 91 مليون مسافر خلال 2024، وذلك وفقا لما أعلنته مطارات دبي.
بدورها أفادت دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، أن الإمارة استقبلت 5.18 مليون زائر دولي خلال الربع الأول من العام 2024، بزيادة نسبتها 11% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2023.
وأظهرت بيانات صادرة عن الدائرة، أن العائدات التي سجلتها الغرف الفندقية في دبي، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2024، بلغت نحو 5.9 مليار درهم، مقابل 5.53 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بنمو نسبته 7%.
وشهد الربع الأول من العام الحالي أداء قويا للمنشآت الفندقية في دبي التي حافظت على مستويات إشغال عالية بلغت وسطيا نحو 83%، وهو إنجاز ملحوظ نظراً للزيادة الإجمالية بنسبة 2% على أساس سنوي في عدد الغرف الفندقية، الذي تجاوز 152 ألف غرفة، فيما ارتفع عدد ليالي الغرف المحجوزة بنسبة 2%، ليصل إلى 11.2 مليون ليلة في نهاية الربع الأول من عام 2024، مقارنة بـ 10.98 مليون ليلة في عام 2023.
من جهتها واصلت إمارة الشارقة تعزيز مكانتها المميزة كوجهة مفضلة للسفر والأعمال، حيث استقبل مطار الشارقة أكثر من 4.2 مليون مسافر خلال الربع الأول من العام الجاري، كما سجل 26 ألفا و473 حركة طيران، ونقل ما يزيد على 42 ألف طن من البضائع، مُعززًا بذلك مكانته الإقليمية في تقديم تجربة سفر مميزة، والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمتعاملين بما ينعكس إيجابًا في تطوير أنشطة السياحة والاقتصاد في الإمارة ودفع عجلة النمو التجاري فيها.
وحقق مطار الشارقة ارتفاعا في أعداد المسافرين بنسبة نمو بلغت ما يقارب 10% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بما يجسد حجم الجهود التي تبذلها هيئة مطار الشارقة الدولي ومختلف الجهات العاملة في المطار ليصبح واحدا من أفضل 5 مطارات إقليميًا وليتعزز دوره الريادي في تقديم تجربة سفر آمنة وخدمات رائدة للجميع.
بدورها أعلنت دائرة التنمية السياحية في عجمان، عن زيادة إجمالي الإيرادات السياحية في الإمارة بنسبة 7 % خلال الربع الأول من عام 2024 نتيجة ارتفاع نسبة الإشغال الفندقي بنسبة 3% وزيادة عدد الزائرين بنسبة 9%، مقارنة بالفترة المماثلة من العام 2023، كما ارتفع متوسط مدة الإقامة الفندقية بنسبة 5%.
وتواصل الإمارات جهودها الدؤوبة لتحقيق مستهدفات “الاستراتيجية الوطنية للسياحة 2031″، ومنها جذب استثمارات سياحية للدولة بقيمة 100 مليار درهم، واستقطاب 40 مليون نزيل فندقي سنويا، ورفع مساهمة قطاع السياحة في النتاج المحلي الإجمالي إلى 450 مليار درهم.
وأطلق مجلس الإمارات للسياحة، في فبراير الماضي، “الميثاق الوطني للسياحة”، الذي يعد إحدى مبادرات “الإستراتيجية”، بهدف توحيد الجهود الوطنية لتعزيز النمو المستدام في القطاع السياحي بالدولة ودعم تنافسيته على المستويين الإقليمي والعالمي، وترسيخ الموقع الريادي للإمارات على خريطة السفر والسياحة الدولية، ودعم التكامل بين إمارات الدولة السبع في تطوير الوجهات والمنتجات السياحية.
جدير بالذكر أن دولة الإمارات حلت في المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمركز الـ 18 عالمياً في مؤشر تنمية السياحة والسفر الصادر يوم الثلاثاء الماضي عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

أخبار ذات علاقة