مدارس دبي الخاصة الـ 2 عالمياً في “المعرفة المالية” والـ 6 في “التفكير الإبداعي”

بحسب نتائج البرنامج الدولي لتقييم الطلبة التابع لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD)

• 36 نقطة حقَّقها طلبة المدارس الخاصة بدبي في مجال “التفكير الإبداعي” وهي أعلى من المعدل العالمي البالغ 33 نقطة

• 522 نقطة حقَّقها طلبة المدارس الخاصة بدبي في مجال “المعرفة المالية” وهي أعلى بمقدار 24 نقطة من المعدل العالمي البالغ 498 نقطة

• الطلبة المشاركون يمثلون 171 مدرسة خاصة بدبي تطبق 8 مناهج تعليمية متنوعة ضمن البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (PISA 2022) وتنفِّذه منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD)

• عائشة ميران: “دبي وجهة دولية رائدة للتعليم المتميز انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة.. ومنظومتنا التعليمية تحظى بتنافسية عالمية وتضمن جاهزية الطلبة للمستقبل بما يواكب مستهدفات خطة دبي 2033”

• فاطمة بالرهيف: “مرحلة جديدة من الفرص الواعدة نعمل خلالها على تنمية قدرات طلبتنا في جميع المجالات المستقبلية”
دبي في 28 يونيو/ وام/ كشفت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، عن إنجاز جديد يُضاف لسجل إنجازات جودة قطاع التعليم الخاص في دبي الذي يستشرف مستقبل التعليم لبناء جيــل واع ٍ بمتطلبــات الحيـاة ومواكبـة مسـتجداتها، حيث أحرزت المدارس الخاصة في دبي المرتبة الثانية عالمياً في مجال المعرفة المالية لطلبتها، والمرتبة السادسة عالمياً في مجال التفكير الإبداعي، وذلك بحسب نتائج المشاركة الأولى لدبي في هذين المجالين ضمن البرنامج الدولي لتقييم الطلبةPISA 2022))، الذي تنفِّذه منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD)، حيث يهدف مجال “المعرفة المالية” إلى قياس معارف الطلبة وفهمهم لمبادئ الإدارة المالية والمخاطر ذات الصلة، وتقييم قدرتهم على تطبيق هذه المهارات والمعارف في الحياة الواقعية والاستفادة منها في اتخاذ قرارات صحيحة في سياقات مالية متنوعة.
ويركز مجال “التفكير الإبداعي” على تقييم قدرات الطلبة ومشاركتهم البنَّاءة في تقييم أفكارهم وتطويرها للوصول إلى حلول مبتكرة وفعّالة، والارتقاء بمعارفهم إلى مستويات متقدمة، واستكشاف آفاق إبداعية جديدة.
وشارك في هذه الدراسة الدولية نحو 20 دولة ومنطقة حول العالم ضمن مجال “المعرفة المالية”، و64 دولة ومنطقة حول العالم ضمن مجال “التفكير الإبداعي”، فيما شهدت الدراسة مشاركة أكثر من 4478 طالباً وطالبة في المدارس الخاصة بدبي في مجال “المعرفة المالية”، و 7474 طالباً وطالبة في مجال “التفكير الإبداعي”، ينتمون إلى 171 مدرسة خاصة بدبي تطبق 8 مناهج تعليمية متنوعة.
– المعرفة المالية.
وحقق طلبة المدارس الخاصة في دبي معدل إنجاز بلغ 522 نقطة في مجال “المعرفة المالية”، وهو أعلى بمقدار 24 نقطة من المعدل العالمي المعتمد من منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) البالغ 498 نقطة.
وأفاد 82% من طلبة دبي بأنهم على دراية بالإدارة المالية، في وقت أشار 79٪ من الطلبة إلى أنهم يضعون أهدافاً ادخارية بشأن ما يعتزمون شراءه أو اقتناءه.

– التفكير الإبداعي.
وحقق طلبة المدارس الخاصة في دبي 36 نقطة في مجال “التفكير الإبداعي”، وهو أعلى من المعدل العالمي البالغ 33 نقطة.
وبيّنت النتائج أن مهارات التفكير الإبداعي لنحو 84% من طلبة دبي تندرج ضمن المستوى المتوقع لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) أو أعلى، كما أفاد 74% من الطلبة بأنهم يتمتعون بالثقة اللازمة للمشاركة بفعالية في الأنشطة الإبداعية التي توفرها لهم المدارس.

– مهارات المستقبل.
وفي هذه المناسبة، قالت سعادة عائشة عبدالله ميران، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي: “إن هذه النتائج تؤكد مُجدداً على مكانة دبي كوجهة دولية رائدة للتعليم المتميز انطلاقاً من الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، كما تعكس تنافسية منظومة التعليم في الإمارة إقليمياً ودولياً، وجاهزية الطلبة للمستقبل بما يواكب مستهدفات خطة دبي 2033 على مستوى أجندتي دبي الاقتصادية (D33) والاجتماعية (33)، وأن تكون دبي من بين الأفضل عالمياً في جودة التعليم “.
وأضافت سعادتها:” فخورون بأداء طلبتنا ومدارسنا في هذه التقييمات الدولية، والذي يعكس قدرة مدارسنا على إتاحة فرص التعليم والتعلم لجميع الطلبة بمعايير عالمية، والتزامها بضمان جودة التعليم، وتمكين الأجيال الناشئة عبر تزويدهم بمهارات المستقبل في ظل عالم متغير بوتيرة متسارعة، كما يُبيِّن الدور المهم للقيادات المدرسية في تحفيز المعلمين وأولياء الأمور على ترسيخ مفاهيم الإبداع والابتكار في البيئة المدرسية، وتشجيع الطلبة على تطبيقها في تفاصيل الحياة اليومية داخل وخارج البيئة المدرسية، بهدف تنمية قدراتهم وتعزيز مساهماتهم الإيجابية في مسيرة التنمية الشاملة في مختلف القطاعات”.

– تمكين الطلبة.
من جانبها، قالت فاطمة إبراهيم بالرهيف، المدير التنفيذي لجهاز الرقابة المدرسية في الهيئة:” تقدم هذه الدراسة الدولية بيانات شاملة حول المهارات المالية ومهارات التفكير الإبداعي لدى طلبتنا، ما يوفر للقيادات المدرسية ولراسمي السياسات التعليمية معلومات تفصيلية يمكنهم الارتكاز عليها في بناء الخطط وتطوير السياسات الكفيلة بتمكين الطلبة من اكتساب مهارات المستقبل”.
وأوضحت بالرهيف: “أظهرت النتائج أن المدارس الخاصة التي حققت نتائج مرتفعة في مجال التفكير الإبداعي، تمكَّن طلبتها أيضاً من تحقيق أداء مرتفع في مجالات الرياضيات والقراءة والعلوم، ما يؤكد أهمية العمل على تنمية قدرات طلبتنا في جميع المجالات ذات الصلة، لتمكينهم من اكتساب وتطوير مهارات المستقبل. نحن ممتنون للدور المهم للقيادات المدرسية ولمعلمينا ولأولياء الأمور في تمكين طلبتنا من مهارات المستقبل “.
جدير بالذكر أن نتائج البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (PISA 2022)، التي تم الكشف عنها في ديسمبر 2023، تشير إلى تحقيق المدارس الخاصة في دبي المرتبة التاسعة عالمياً في مهارات الرياضيات بمعدل بلغ 497 نقطة، لتتخطى بذلك المتوسط العالمي المُعتمَد من منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بحوالي 25 نقطة، كما احتلت المرتبة 13 عالمياً في مهارات القراءة بمعدل بلغ 498 نقطة، والمرتبة 14 عالمياً في مهارات العلوم بمعدل بلغ 503 نقاط.
ويهدف البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (PISA 2022) إلى فهم مدى قدرة الطلبة في عمر 15 عاماً على استخدام مهارات الحياة الواقعية في مجالات المعرفة بالرياضيات والعلوم والقراءة وتطبيقها في المواقف العملية اليومية.

أخبار ذات علاقة