أحمد بالهول الفلاسي يترأس الاجتماع الأول لمجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء لعام 2024

مايو23,2024

عقد مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، اجتماعه الأول لعام 2024، برئاسة معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، وذلك لمناقشة آخر المستجدات في قطاع الفضاء الوطني وأبرز المشروعات الاستراتيجية التي تديرها الوكالة لتطوير هذا القطاع وتعزيز مساهمته في الاقتصاد الوطني.

حضر الاجتماع إلى جانب معالي الدكتور الفلاسي، أعضاء مجلس الإدارة: معالي فيصل البناي، سعادة الدكتور مبارك سعيد الجابري نائب رئيس مجلس الإدارة،، وسعادة عمران شرف، وسعادة سعيد الزحمي، وسعادة علي النيادي، وسعادة يوسف حمد الشيباني، وسعادة مسعود شريف، والمهندسة أمل الحمادي، والمهندس محمد الكربي، وسعادة المهندس سالم بطي القبيسي المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، وسعادة إبراهيم القاسم نائب المدير العام.

وفي مستهل الاجتماع، أشاد أعضاء مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، بجهود معالي سارة الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، لتطوير قطاع الفضاء الوطني على مدار الفترة الماضية، ومساهمتها في تحقيق العديد من الإنجازات التاريخية التي رسخت مكانة وريادة دولة الإمارات على خارطة الفضاء العالمية، بما يدعم رؤية وتطلعات القيادة في بناء قطاع فضائي رائد على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، «نحن حريصون على تعزيز حضور الدولة على خارطة الفضاء الدولية، من خلال مواصلة بناء وتطوير وتمكين القدرات الوطنية في مجالات علوم الفضاء. كما نعمل في ذات الوقت على تعزيز أطر التعاون الاستراتيجي مع شركائنا على المستويات المحلية والدولية في تنفيذ المهام الفضائية الكبرى بما يتماشى مع استراتيجيتنا الرامية إلى تحقيق إنجازات علمية وتكنولوجية مؤثرة تعود بالنفع على الإنسانية».

وأضاف معالي الدكتور الفلاسي: «إن الاستثمار في مجال الفضاء هو استثمار في مستقبل الأمة ومستقبل أبنائها، حيث يمثل هذا القطاع الحيوي محركاً يدفع عجلة الابتكار، ويخلق فرصاً جديدة ومتنوعة للنمو الاقتصادي المستدام، ويساهم في تأهيل كوادر وطنية قادرة على ترسيخ مكانة الدولة وتنافسيتها في كافة المجالات بما يتماشى مع الأهداف الطموحة التي حددتها قيادتنا الرشيدة في مختلف الاستراتيجيات والخطط الوطنية وعلى رأسها مئوية الإمارات 2071».

من جانبه، قال سعادة سالم بطي القبيسي، «نطمح لمواصلة التوسع في مشاريعنا الاستكشافية في الفضاء العميق لفتح آفاق جديدة لدراسة هذا الكون الفسيح، إلى جانب استقطاب المزيد من الكفاءات  الوطنيةوتدريبها وتطوير مهاراتها في المجالات والعلوم الفضائية المختلفة، بما يضمن استدامة قطاع الفضاء الوطني ونموه على المديين القريب والبعيد»

بحث المجلس عدداً من الموضوعات الخاصة بتنظيم لوائح وتشريعات قطاع الفضاء الوطني، كما اطلع على خطة الوكالة بالتعاون مع الجهات المختصة في الدولة للقيام بأعمال الرقابة والتفتيش اللازمين لضمان الالتزام بأحكام القانون الاتحادي رقم (46) لسنة 2023 في شأن تنظيم قطاع الفضاء والقرارات الصادرة تنفيذاً له.

واستعرض الاجتماع، مستجدات مهمة الإمارات لاستكشاف حزام الكويكبات، المهمة الأولى من نوعها لدراسة سبع كويكبات في حزام الكويكبات الرئيسي والتي ستستمر على مدار 13 عاماً مقسمة على مرحلتين؛ الأولى لمدة 6 سنوات وتركز على تطوير وتصميم المركبة الفضائية، وتمتد المرحلة الثانية لمدة 7 سنوات بهدف استكشاف حزام الكويكبات الرئيسي بين المريخ والمشتري، وإجراء سلسلة من المناورات القريبة لجمع بيانات لأول مرة عن سبع كويكبات في حزام الكويكبات الرئيسي، ثم تنتهي بالتحليق الأخير والهبوط على الكويكب السابع «جوستيشيا».

كما ناقش الاجتماع مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» والذي ساهم في رفد المجتمع العلمي الدولي بأكثر من 4.1 تيرابايت من المعلومات عن الغلاف الجوي لكوكب المريخ عبر مركز البيانات العلمية الخاص بالمهمة، ونشر أكثر من 270 ورقة علمية. وأكد أعضاء المجلس أهمية تسريع تطوير وبناء القدرات الوطنية في قطاع الفضاء وتزويدها بالتدريب والتأهيل اللازم بما يعزز تنافسيتها، وبحث سبل تمكين شركات ومؤسسات القطاع الخاص المحلية ودعم الشركات الإماراتية الناشئة.

ويعد قطاع الفضاء الوطني، من الأكثر تقدماً على صعيد المنطقة، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات فيه نحو 40 مليار درهم، وارتفع الإنفاق التجاري في القطاع بنسبة 29.51% مقارنة بالعام الماضي، فيما ارتفعت نسبة إجمالي القيمة المضافة للقطاع بمعدل 7.73% عن العام السابق. وأطلقت وكالة الإمارات للفضاء برنامج مناطق الفضاء الاقتصادية، والذي يشمل تأسيس 6 مناطق اقتصاد فضائية في الدولة، لدعم الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، وتحفيز الاقتصاد الوطني في قطاع الفضاء، من خلال توفير مبادرات ومحفزات اقتصادية. وقد بلغ عدد شركاء البرنامج 13 شريكاً استراتيجياً، فيما بلغ عدد الشركات المشاركة في البرنامج خلال العامين الماضيين أكثر من 180 شركة.  كما أُعلنت الوكالة عن إنشاء صندوق الفضاء الوطني بقيمة 3 مليارات درهم، لتعزيز استثمارات رواد الأعمال وشركات القطاع الخاص، والعمل على تمويل وتسهيل تطوير الأنشطة والمشاريع الفضائية المستقبلية.

وخلال السنوات القليلة الماضية، عينت وكالة الإمارات للفضاء 70% من خريجي أكاديمية الفضاء الوطنية في قطاع الفضاء، في إطار استراتيجيتها الرامية للاستثمار في تأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة.

أخبار ذات علاقة