الوصل يهدي أحمد بن راشد درع دوري المحترفين

مايو28,2024

أهدى الوصل إنجاز حسم لقب دوري أدنوك للمحترفين إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي الوصل الرياضي. وكان الوصل قد توج منذ 10 أيام أيضا بكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، في إنجاز تاريخي للنادي بتحقيق ثنائية تاريخية في هذا الموسم.

وعاد «الإمبراطور» إلى منصات التتويج بعد غياب 17 عاماً، ورفع رصيده من البطولات إلى 12 لقباً، موزعة بين 8 بطولات دوري في مواسم 1981 – 1982، و1982 – 1983، و1984 – 1985، و1987 – 1988، و1991 – 1992، و1996 – 1997، و2006 – 2007، و2023 – 2024، و3 ألقاب في الكأس الغالية التي حققها «الفهود» مواسم 1986 – 1987، 2006 – 2007 و2023 – 2024، ولقب بطولة الأندية الخليجية للأندية الأبطال عام 2010.

طلب وصلاوي

حسم الوصل لقبه الأول في الدوري منذ تطبيق الاحتراف على الكرة الإماراتية في موسم 2008 – 2009، بعد فوزه على شباب الأهلي 3 – 0، في المباراة التي أقيمت على ملعب إستاد زعبيل مساء أول من أمس، ضمن الجولة 25 من المسابقة، ليرفع الوصل رصيده إلى 61 نقطة، ويوسع الفارق إلى 9 نقاط بينه وبين شباب الأهلي أقرب مطارديه، والذي توقف رصيده عند 52 نقطة مع تبقي مباراتين لكل فريق، إذ يلتقي الوصل مع العين غداً الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الجولة 20، ومع مستضيفه النصر في الجولة 26 الأخيرة يوم 2 يونيو المقبل، وهي المباراة التي تنوي إدارة نادي الوصل، أن تتقدم بطلب رسمي إلى إدارة نادي النصر، لفتح مدرجات إستاد آل مكتوم، لاستضافة جماهير الوصل دون سعة محددة، بما يسمح باحتفال جمهور الفهود بدرع الدوري، بعد أن شهدت مباراة الوصل وشباب الأهلي، حضوراً جماهيرياً كبيراً تجاوز السعة المحددة لمدرجات إستاد زعبيل.

سعادة

وأعرب أحمد الشعفار رئيس مجلس إدارة نادي الوصل رئيس مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم، عن سعادته بتحقيق درع الدوري بعد أيام قليلة من التتويج بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وأكد أن إنجاز الثنائية تحقق برؤية حكيمة وقيادة رشيدة لسمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، رئيس النادي، ليعود «الإمبراطور» إلى مكـانه الطبيعي على منصات التتويج والبطولات، وتوجه بالشكر والتقدير إلى سموه، لدعمه اللامحدود ومتابعته الكريمة، وأوضح أن إنجاز الثنائية لم يأت من فراغ، ولكن ثمرة جهود وعمل متواصل بروح الفريق الواحد، وكشف عن رغبته بأن تبقى آخر مباريات الوصل في النسخة الحالية من الدوري كما هي في ضيافة نادي النصر بإستاد آل مكتوم، وأن إدارة الوصل ستطلب من إدارة النصر، السماح بحضور جماهير الوصل دون نسبة محددة من سعة مدرجات الملعب، حتى يستطيع محبو «الفهود» الاحتفال بالإنجاز الكبير مع لاعبيهم في ختام الدوري.

قلب واحد

وأوضح أحمد الشعفار، أن الوصل والنصر يجمعهما تاريخ عريق وقلب واحد، وتوقع عدم رفض إدارة النصر طلب الوصل، خاصة وأن الفريقين سيلعبان المباراة دون ضغوط، وستكون فرصة لتقديم عرض قوي يختتم به الفريقان مشوارهما هذا الموسم، وأكد على أن إدارة الوصل ستعمل من الآن، وبالتنسيق مع رابطة المحترفين، للخروج باليوم الختامي ومراسم التتويج بأفضل صورة ممكنة، وليكون مهرجاناً جميلاً يسعد الجميع، كما أكد على أن الوصل منذ بداية الموسم، وهو يسعى للمنافسة على كل البطولات المشارك فيها، ونجح بتحقيق لقبي الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، ولم يوفق بتحقيق اللقب الثالث بالخروج من نصف نهائي كأس مصرف أبوظبي الإسلامي، وأشار إلى أنه كان يشعر بتحقيق لقب الدوري منذ نهاية مباريات الوصل في الدور الأول، ولكنه كان يفضل عدم الحديث عن هذا الأمر إعلامياً لتجنب الضغط على اللاعبين، والتركيز فقط على ضرورة الأداء الجيد، والثقة بأن النتائج ستأتي في وقتها.

تكاتف

وقال إن الجميع يعمل بتكاتف داخل النادي، وأن هذا الجهد ساعد الفريق على تحقيق الوصل لثنائية تاريخية في الموسم الحالي، وشدد على أن الوصول إلى القمة صعب، ولكن المحافظة عليها أصعب، موضحاً أن الجميع يتوقع موسماً أشد صعوبة على الوصل في 2024 – 2025، وأكد على أن «الفهود» سيكونون جاهزين لمواجهة منافسين أقوياء كما كان هذا الموسم، وسيظهر بحلة جديدة، وسيخضع لاستعدادات قوية تمكنه من المنافسة على كافة البطولات المحلية الموسم القادم، إلى جانب المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا للنخبة، وتمنى أن ينجح «الإمبراطور» في الفوز بأول لقب قاري في البطولة بعد تعديل نظامها، موجهاً التهنئة لنادي العين على نجاحه قبل أيام في تحقيق لقبه الثاني في دوري أبطال آسيا، وتمنى أن تكون مواجهة الفريقين غداً، فرصة أمام الجماهير بالمزيد من الاحتفالات بإنجازي الوصل والعين.

رياضة – البيان

أخبار ذات علاقة