منتخبنا الوطني يرفع رصيده إلى 18 ميدالية ملونة ويحتفظ باللقب للعام الرابع على التوالي

مايو14,2024

في ختام منافسات بطولة آسيا للجوجيتسو لفئة الكبار

منتخبنا الوطني يرفع رصيده إلى 18 ميدالية ملونة ويحتفظ باللقب للعام الرابع على التوالي

· أبطال الإمارات يحصدون 7 ميداليات ملونة في ختام منافسات الكبار

· الظاهري: إنجاز مميز للأبطال رغم ندّية المنافسات

· غدا تنطلق منافسات فئتي الناشئين والشباب لأول مرة في تاريخ البطولة

أبوظبي في 5 مايو 2024: اختتم منتخبنا الوطني للجوجيتسو لفئة الكبار مشواره المشرّف محتفظا باللقب في النسخة الثامنة لبطولة آسيا للجوجيتسو للعام الرابع على التوالي.

وتقام النسخة الثامنة لبطولة آسيا للجوجيتسو برعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، في مبادلة أرينا، بمشاركة 1500 لاعبا ولاعبة من أكثر من 30 دولة.

حضر منافسات اليوم بانايوتوس ثيودوربوليس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وسعادة عبدالمنعم السيدمحمد الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، وعدد من رؤساء الاتحادات الوطنية وممثلي الوفود المشاركة.

ونجح أبطال الإمارات في منافسات اليوم الثالث “الأحد” في إضافة 7 ميداليات ملونة بواقع 3 ذهبيات، و3 فضيات وبرونزية في منافسات الجوجيتسو لفئات أوزان 85 و94 وفوق 94 كجم للرجال وأوزان 63 كجم وفوق 70 كجم للسيدات، ليرفعوا رصيد الدولة إلى 18 ميدالية، بواقع 6 ذهبيات، و7 فضيات، و5 برونزيات.

ونجح في حصد الميداليات الذهبية كل من هزاع فرحان وزن 94+ كجم، وسعيد الكبيسي وزن 85 كجم، وشمّا الكلباني وزن 63 كجم، بينما حقق الميدالية الفضية بشاير المطروشي وزن 63 كجم، وفراج العولقي وزن 85 كجم، وعبدالله الكبيسي وزن 94 كجم، بينما حقق عمّار الحوسني برونزية وزن 94 كجم.

قمة آسيا

وأعرب سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو عن اعتزازه بإنجازات المنتخب الوطني في بطولة آسيا للجوجيتسو وتمسكه بالقمة عبر احتفاظه باللقب للعام الرابع على التوالي.

وأكد الظاهري أن الجهود والتضحيات التي بذلها لاعبو المنتخب والجهاز الفني على مختلف المستويات خلال الأسابيع الماضية آتت ثمارها، بما قادهم إلى التتويج من جديد وترسيخ تفوقهم القاري على مجموعة من أقوى المنتخبات الآسيوية.

غير مسبوق

ونوّه الظاهري بأهمية الإنجاز في هذا التوقيت، حيث تشهد القارة الآسيوية نموا غير مسبوق على صعيد تطوّر رياضة الجوجيتسو وزيادة أعداد الممارسين، وقد اتضح ذلك جليا في هذه البطولة التي شهدت مستويات فنية مميزة، واتسمت أجواؤها بقوة المنافسة ورغبة المنتخبات المشاركة في اعتلاء منصة التتويج.

يواكب التطلعات

وعبّر شانشاي سوكسوان، رئيس الاتحاد التايلاندي للجوجيتسو، عن سعادته بأداء منتخب بلاده في البطولة، وقال: “يقدم لاعبونا أداء جيداً بفضل الجهود التي بذلناها طوال السنوات الماضية لنشر رياضة الجوجيتسو في تايلاند وتوفير الدعم اللازم للاعبين. ونعلق آمالاً كبيرة على منافسات فئة الشباب التي تنطلق غداً، حيث ركزنا على هذه الفئة ونثق بإمكانات لاعبينا وعزيمتهم، ونتمنى لهم كل التوفيق”.

وتابع: “تشهد رياضة الجوجيتسو انتشاراً لافتاً في تايلاند، كما استضفنا عدداً من أهم الفعاليات، مثل النسخة الماضية من بطولة آسيا للجوجيتسو وبطولة جائزة تايلاند الكبرى للجوجيتسو. ونتعاون عن كثب مع الاتحادين الدولي والآسيوي للجوجيتسو لاستضافة المزيد من الفعاليات”.

تنظيم مشرّف

بدوره قال فلاح الناصري، مدرب المنتخب العراقي للجوجيتسو لفئة الشباب: “تسرنا المشاركة في البطولة، خاصة وأنها تقام على أرض دولة الإمارات التي نعتبرها وطننا الثاني. وكان من الرائع رؤية هذا المستوى المميز من التنظيم والعدد الغير مسبوق من اللاعبين المشاركين. ويقدم منتخبنا أداء جيداً حيث فزنا بعدد من الميداليات في منافسات فئة الكبار ونتطلع إلى تحقيق الأفضل في فئة الشباب”.

وأضاف:” كل الأجواء مهيأة لنا للتفوق في نزالات فئتي الشباب والناشئين، ولقد استعدينا لهذه البطولة بشكل جيد. والاتحاد العراقي للجوجيتسو اعتمد منهجية متكاملة للنهوض برياضة الجوجيتسو خلال الأعوام القليلة القادمة، وإحدى أبرز أهداف هذه المنهجية تأسيس منتخبات وطنية في الفئات العمرية المختلفة قادرة على المنافسة قارياً ودوليا”.

سر التفوق

ويقول هزاع فرحان لاعب المنتخب الوطني الذي حاز ذهبية وزن 94+: “فخور بهذا التتويج المهم الذي ساعد المنتخب على الحفاظ على اللقب الآسيوي، ولقد كان للعمل الجاد والتنفيذ التام لتعليمات المدرب أكبر الأثر في تحقيق هذا الإنجاز. حرصت في جميع نزالات اليوم على التزام الهدوء، وقراءة تحركات المنافسين، واختيار اللحظات المناسبة لتطبيق التقنيات والاستراتيجيات التي اكتسبناها خلال التدريبات. شكلّ المعسكر التدريبي الذي خضناه عاملا رئيسيا في صقل مهاراتنا بما ينسجم مع أهمية الحدث. شعور لا يوصف أن نرى عملنا الجاد يقودنا إلى التتويج. أهدي هذا الفوز للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات والجهاز الفني وزملائي في المنتخب.”

مشاعر الفخر

بدورها قالت شمّا الكلباني لاعبة المنتخب الوطني التي حازت على ذهبية وزن 63 كجم:” تملؤني مشاعر الفخر والامتنان لاعتلاء منصة التتويج. ركزت في كل نزال خضته اليوم على الجوانب الفنية، باستخدام مزيج من الدقة والتركيز والمرونة التكتيكية للسيطرة على المنافسين. ولعل العامل الأساسي في تحقيق التفوق على البساط يكمن في التكيف مع ظروف النزالات والقدرة على الانتقال بسلاسة بين التقنيات الهجومية والدفاعية. والفضل في ذلك يعود إلى التدريبات والتضحيات التي سبقت انطلاق البطولة. بإمكاني القول بأن التركيز على أصغر التفاصيل كان

مل حقّق الفوز. لقد كانت تجربة مثالية أمام نخبة البطلات الآسيويات، وأنا فخورة بتمثيل الإمارات في هذه التجمع الرياضي القاري المميز.”

حماس متواصل

وعلى صعيد منافسات فئات الجوجيتسو المختلفة التي تضمها البطولة، تواصل منتخبات تايلاند وكازاخستان وكوريا الجنوبية وفييتنام، تألقها حيث يقدم لاعبوها أداء قويا قادهم إلى التتويج في عدد من فئات المنافسة.

اختبار حقيقي

وتقول الفييتنامية فونغ ثي هيو التي حققت ذهبية وزن 45 كجم:”الفوز بالميدالية الذهبية في بطولة آسيا للجوجيتسو هو شرف وإنجاز سيظل محفورا في ذاكرتي طويلا. لقد شهدت مستويات شديدة من المنافسة، في ظل رغبة عدد من نجوم آسيا في تحقيق الانتصار والتتويج. جميع النزالات التي خضتها في مشواري نحو الذهب بمثابة اختبار حقيقي للمهارة والقوة والتصميم. لقد حددت هذه البطولة معايير عالمية للتميز، وأنا ممتنة لفرصة المنافسة على هذا المستوى. أتطلع إلى العودة في النسخة القادمة والدفاع عن لقبي.”

منافسات الشباب والناشئين

تشهد النسخة الثامنة من بطولة آسيا للجوجيتسو غدا الأثنين انطلاق منافسات فئتي الشباب والناشئين للمرة الأولى في تاريخ البطولة بمشاركة أكثر من 800 لاعبا ولاعبة.

ويشارك منتخبنا الوطني في المنافسات بأكثر من 100 لاعب ولاعبة، ويتمتع بحظوظ قوية لتحقيق اللقب في ظل ما يتمتع به من مواهب فذة، مستنداً إلى إنجازه الأخير في بطولة العالم في كازاخستان وتحقيقه اللقب.

أخبار ذات علاقة