تعاون بين “محمد بن راشد للفضاء” و”دبي الصحية” لمتابعة صحة رواد الفضاء الإماراتيين

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء اليوم عن توقيع اتفاقية مع “دبي الصحية” للتعاون وتنسيق الجهود لتوفير بيئة مثالية للحفاظ على صحة وسلامة رواد الفضاء، وتعزيز الابتكار في مجال طب الفضاء.

وقع الاتفاقية سعادة سالم حميد المري، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، وسعادة الدكتور عامر أحمد شريف، المدير التنفيذي لدبي الصحية.

وقال مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، إن صحة وسلامة رواد الفضاء الإماراتيين تعد أولوية قصوى، وتضمن الاتفاقية تقديم أفضل رعاية ممكنة لهم قبل وأثناء وبعد مهامهم في قطاع الفضاء الذي يشهد تطوراً سريعاً، مؤكدا العمل على تعزيز الابتكار في مجال العلوم الصحية بالفضاء، والحفاظ على سلامة رواد الفضاء الإماراتيين.

وأضاف أن هذه الشراكة تؤكد التزام الدولة بالريادة في التقدم التكنولوجي في مجالات الفضاء والصحة.

من جانبه، أكد سعادة الدكتور عامر أحمد شريف، المدير التنفيذي لدبي الصحية، أن هذه الاتفاقية تنسجم مع مستهدفات “دبي الصحية” الرامية إلى التركيز على مجموعة من المحاور الاستراتيجية الرئيسية أبرزها الرعاية والتعلّم والاكتشاف، بما يُسهم في تحسين جودة الرعاية الصحية وتعزيز كفاءتها للارتقاء بصحة الانسان بشكلٍ عام.

وفي إطار حرص مركز محمد بن راشد للفضاء على سلامة وصحة رواد الفضاء الإماراتيين، سيتعاون مع “دبي الصحية” لضمان إجراء تقييمات صحية شاملة لرواد الفضاء قبل خوض أي مهمات فضائية بالمستقبل.

كما سيوفر مركز محمد بن راشد للفضاء برامج تدريبية لرواد الفضاء بالتعاون مع دبي الصحية، مما يضمن إعداد رواد الفضاء وفقاً لأعلى المعايير للتعامل مع حالات الطوارئ المتعلقة بالصحة خلال تواجدهم في الفضاء، إلى جانب توفير المركز البيانات الصحية الخاصة برواد الفضاء لمقدمي الخدمات الطبية، كما سيتعاون الطرفان من أجل تعزيز التقنيات الطبية الخاصة بالرعاية الصحية في الفضاء.

وام

أخبار ذات علاقة