ديوا شريك الاستدامة الاستراتيجي للدورة الـ22 لمنتدى الإعلام العربي

مايو27,2024

أعلن نادي دبي للصحافة، الجهة المنظّمة ل «منتدى الإعلام العربي»، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».. عن مشاركة هيئة كهرباء ومياه دبي، باعتبارها «شريك الاستدامة الاستراتيجي» للدورة الثانية والعشرين للمنتدى، الحدث الإعلامي الأبرز والتجمع الإعلامي السنوي الأكبر في المنطقة.

ويحظى المنتدى هذا العام بمشاركة لافتة على المستوى رؤساء مجلس الوزراء والخارجية والإعلام، ونخبة من المفكرين والكتاب وصناع القرار الإعلامي في المنطقة، والمسؤولين في كبرى المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية، وعدد من أبرز الإعلاميين والصحافيين وصُنّاع المحتوى في المنطقة العربية والعالم.

وتأتي شراكة الهيئة مع المنتدى الذي تنعقد أعماله في الفترة من 27 وحتى 29 مايو الحالي، في مركز دبي التجاري العالمي، انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، وإيمانها بأهمية دور الإعلام في توجیه رسائل هادفة تتناول قضایا الاستدامة التي تولیھا حكومات العالم اھتماماً كبیراً.

وستتركز نقاشات المنتدى حول أبرز الموضوعات والقضايا الإعلامية وأهم التطورات التي تشهدها المنطقة العربية والعالم، مع التركيز على انعكاس المتغيرات العالمية على مستقبل الإعلام العربي، والحاجة إلى مضاعفة الجهود لتبادل الخبرات وتعزيز التعاون الإقليمي لمواجهة التحديات التي يشهدها قطاع الإعلام حول العالم.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تحقيقاً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشیخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئیس الدولة رئیس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز دور الإعلام في تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة، بمختلف أبعادها الاقتصادية، والاجتماعية، والبیئیة، نشارك في الدورة الثانية والعشرين من منتدى الإعلام العربي، كشريك الاستدامة الاستراتيجي تعزيزاً لعلاقات التعاون الاستراتيجي بين الهيئة ونادي دبي للصحافة، وانطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعة لدعم المبادرات الوطنیة المتمیزة والھادفة، وإیماناً منا بالدور المحوري للإعلام في نشر الوعي حول مختلف القضایا والموضوعات التي تسھم في تعزیز التنمیة المستدامة».

وأضاف: «منذ انطلاقه.. نجح منتدى الإعلام العربي في توفير منصة تفاعلیة مھمة لاستشراف ورسم مستقبل الإعلام العربي، ومد جسور التواصل وإرساء أسس الحوار البنّاء بین القائمین على العمل الإعلامي، بما یسھم في التغلب على التحدیات التي تواجه المنطقة العربیة للوصول إلى التنمیة المستدامة، ويسعدنا مواصلة دعم المنتدى انطلاقاً من حرصنا على ترسيخ علاقات الشراكة مع مختلف وسائل الإعلام المحلیة والإقلیمیة والعالمية، حیث نعتبر الإعلام شریكاً أساسیاً في رؤيتنا، كونه یضطلع بدور محوري في توجیه رسائل ھادفة تتناول قضایا الاستدامة التي تولیھا قیادتنا الرشیدة اھتماماً كبیراً، إضافة إلى تسلیط الضوء على جھودنا في مجال الاقتصاد الأخضر والتصدي لتغير المناخ ومشاريعنا الرائدة في الطاقة المتجددة والنظيفة، والتحول في قطاع الطاقة واستشراف وصناعة المستقبل وتوفير أفضل الحلول والتجارب والممارسات العالمية لا سيما في مجالات الابتكار وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة».

من جانبها، أعربت منى غانم المرّي، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمجلس دبي للإعلام رئيسة نادي دبي للصحافة، عن امتنانها للدعم المتواصل الذي تقدمه هيئة كهرباء ومياه دبي، للمساهمة في إنجاح الحدث الإعلامي الأبرز على الساحة العربية.

وقالت: «علاقة الشراكة النموذجية والممتدة مع الهيئة تتوسع عام بعد الآخر في العديد من المجالات والمبادرات.. مثمنة دور الهيئة البارز في ترسيخ مكانة دبي ودولة الإمارات في مجال الطاقة المستدامة».

وأضافت: «دعم الهيئة للدورة الثانية والعشرين لمنتدى الإعلام العربي، يترجم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المتعلقة بأهمية تعزيز التعاون والشراكات بين الجهات الحكومية لتحقيق الصالح العام وتسريع الخطوات لمواكبة التوجهات المستقبلية».

وأكدت أن هذا التعاون من شأنه المساهمة في ترسيخ مكانة العمل الإعلامي العربي المشترك من أجل مستقبل أفضل للجميع من خلال الجلسات النقاشية وورش العمل التي يشارك فيها أكثر من 3000 شخصية من نخبة المفكرين والكتاب وصناع القرار الإعلامي في المنطقة، والمسؤولين في كبرى المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية، ومدراء ورؤساء تحرير الصحف المحلية والعربية وعدد من أبرز الإعلاميين والصحافيين وصُنّاع المحتوى في المنطقة.

بدروها لفتت مريم الملا، رئيس قسم الشراكات والعلاقات الإعلامية في نادي دبي للصحافة، إلى أن اتفاق الشراكة بين النادي وهيئة كهرباء ومياه دبي يؤكد تضافر كافة الجهود الوطنية لإنجاح أعمال المنتدى وخروجه بالصورة التي تعكس مكانة دبي في دعم القطاع الإعلامي العربي على المستوى العالمي، وسعيها لخلق حوار هادف وبنّاء لإيجاد المقومات التي تساعد على إنجاح هذا الدور مع التأكيد على أهمية تعزيز الشراكات الإعلامية العالمية لتحقيق هذه الأهداف.

وقالت: «ثقتنا تامة بأن الإعلام قادر على إحداث التغيير الإيجابي في كافة القطاعات الحيوية بما فيها تلك المتعلقة بالسياسة والمناخ والاقتصاد وغيرها من القطاعات المستقبلية المؤثرة»، مؤكدة حرص النادي على أن يكون للمنتدى إسهامه المميز في التطوير على أسس مهنية واضحة تكفل للإعلام دوراً ملموساً في بناء مستقبل مستدام لشعوب المنطقة والعالم.

يذكر أنه يتزامن مع منتدى الإعلام العربي ال22، حفل إعلان الفائزين ضمن مختلف فئات «جائزة الإعلام العربي» وتكريمهم ضمن حفل خاص يقام يوم 28 مايو 2024، كما يقام حفل آخر يوم 29 مايو لتكريم الفائزين بجوائز رواد التواصل الاجتماعي العرب، حيث واكب المنتدى على مدار أكثر من عقدين من الزمان أهم القضايا والتطورات التي شهدتها المنطقة والعالم، واستعرض من خلال نقاشاته المتعمقة دور الإعلام وتأثيره في تلك التطورات وتأثره بتداعياتها، بمشاركة نخب الساسة والمسؤولين على مستوى العالم العربي، وصناع الإعلام في العالم العربي وقيادات المؤسسات الصحافية وأبرز الكُّتاب والمفكرين العرب، ما يعكس حجم التقدير الذي يحظى به المنتدى كحدث يسعى لتعزيز دور الإعلام في دعم تقدُّم المنطقة وازدهارها.

وام

أخبار ذات علاقة