صندوق ” معاً ” يدعم الأبحاث وجهود الابتكار ذات الأولوية

مايو14,2024

أبوظبي 13 مايو/ وام/ قالت سعادة الدكتورة نورة الغيثي وكيلة دائرة الصحة – أبوظبي أن الدائرة تهدف من خلال التعاون المستمر مع شركائها الاستراتيجيين المحليين والعالميين إلى ضمان صحة ومستقبل مجتمعنا والعالم .
وأضافت الغيثي “من خلال أسبوع أبوظبي العالمي للرعاية الصحية نحن نكرس استعدادنا لمواجهة التحديات العالمية الصحية المشتركة واغتنام فرص لا حدود لها لتسريع مستقبل الرعاية الصحية”

واعتبرت التعاون بين الدائرة و هيئة المساهمات المجتمعية – معاً محطة محورية لتوسيع جهودنا في مجال البحث والابتكار وتعزيز الأبحاث السريرية وتحفيز الابتكار الأوسع.

وتهدف الشراكة بين الجانبين إلى تعزيز البحث العلمي من خلال إيجاد حلول لمعالجة تحديات الرعاية الصحية الملحّة فضلا عن تعزيز البحث العلمي والابتكار في الإمارة.ويهدف صندوق معاً لدعم الأبحاث العلمية والتطوير إلى جمع المساهمات من القطاع الخاص والمجتمع لدعم القضايا الصحية، وسوف يتم توجيه هذه المساهمات لتمويل مشاريع بحثية وعلمية من قبل دائرة الصحة – أبوظبي وشركائها في مجال البحث والتطوير، ما يعزز مكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة في مجال الرعاية الصحية وعلوم الحياة، مع دعم تحول دولة الإمارات العربية المتحدة نحو اقتصاد قائم على المعرفة.

وخلص منتدى قادة الرعاية الصحية المنعقد على هامش أسبوع أبوظبي العالمي للرعاية الصحية إلى أن الإطلاق الناجح لمبادرة دائرة الصحة – أبوظبي وهيئة المساهمات المجتمعية معاً.. لصندوق معاً لدعم الأبحاث العلمية والتطوير في وقتٍ سابق من هذا العام يعزز جهود التعاون المشتركة بين الطرفين حيث حظيت هذه الشراكة بدعمٍ وإشادة من العديد من الشركاء المحليين بما في ذلك مجموعة الصقر المتحدة ومجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة و”برجيل القابضة” وM42.
وتعدّ هذه المبادرة بمثابة منصّة للشركاء من مختلف القطاعات لإنشاء وتحقيق بنى تحتية بحثية متقدمة وتخصيص تمويلٍ لمشاريع البحث والابتكار وتسهيل التجارب السريرية التي تركّز على تعزيز الصحة واتباع أساليب الحياة الصحية لدى مجتمع أبوظبي والعالم وذلك من أجل مستقبل أكثر إشراقاً للصحة العالمية.
وتهدف الدائرة إلى حشد وتمكين الجهود الرامية إلى تقديم خدمات عالية الجودة لجميع الأفراد في الإمارة وحول العالم مع تطويرها لمنظومة الرعاية الصحية ولجودة الخدمات الصحية وإمكانية الوصول إليها وهذا كله يعزز مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للرعاية الصحية وعلوم الحياة على الساحة العالمية”.
وتركز المبادرة على دعم مجموعة من الأبحاث وجهود الابتكار ذات الأولوية من مختلف المجالات والتي تشمل أبحاث العلاج بالجينات والخلايا الحيوية وأمراض السرطان والأمراض النادرة والأمراض المعدية وأمراض الجهاز العصبي وتطوير الأدوية والأبحاث المعتمدة على البيانات الصحية الضخمة والذكاء الاصطناعي.
من جانبها قالت سعادة سلامة العميمي المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية – معاً: يندرج تعاوننا مع دائرة الصحة ضمن جهودنا الاستراتيجية الرامية الى قيادة الابتكار الاجتماعي في مجالات الابحاث العلمية والتطوير في قطاع الرعاية الصحية الأمر الذي يؤكد أهمية إعطاء الأولوية لهذا المجال ومن خلال التعاون الفعال مع أفراد المجتمع وقطاعاته نعمل على توجيه 100% من المساهمات المجتمعية نحو تمويل معالجة الأولويات الاجتماعية المهمة في أبوظبي مثل تمويل مشاريع الأبحاث والتطوير ضمن قطاع الصحة ما يدل على توحيد جهودنا جميعاً للارتقاء بمبادرات الرعاية الصحية المبتكرة وتلتزم هيئة المساهمات المجتمعية – معاً بدعم الأولويات الصحية في إمارة أبوظبي والمشاركة بفعالية في المبادرات الرامية الى تعزيز الصحة وجودة الحياة في مجتمعنا في أبوظبي”.

المصدر / وام

أخبار ذات علاقة