نادي دبي للصحافة يطلق “البودكاست العربي”

مايو29,2024

أعلن نادي دبي للصحافة – ضمن فعاليات “قمة الإعلام العربي” التي تم تنظيمها على مدار ثلاثة أيام في دبي تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بمشاركة نحو 4000 إعلامي – عن إطلاق “برنامج البودكاست العربي” الأول من نوعه على مستوى المنطقة، كمبادرة جديدة تنطلق من دبي إلى العالم العربي للمساهمة في دعم صناعة البودكاست في مختلف بلدانه، والمشاركة في إنتاج محتوى صوتي بمشاركة نخبة الكتاب والمفكرين وكبار صناع المحتوى العرب وشخصيات إعلامية بارزة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم بهذه المناسبة ضمن اليوم الختامي لفعاليات “منتدى الإعلام العربي الـ22، حيث جاء إطلاق البرنامج بناءً على أحد مخرجات تقرير “حال البودكاست العربي” الذي أطلقه نادي دبي للصحافة اليوم (الأربعاء).

أرجع النادي هذه الخطوة إلى ما تشهده صناعة تطوير المحتوى الصوتي الرقمي من بدايات قوية تتطلب التعاون لإعداد كوادر احترافية متخصصة على قدر كبير من الإلمام بكافة المقومات اللازمة لتأكيد ازدهار هذا القطاع الجديد وتحديد أفضل سبل الاستفادة منه في تعزيز تنافسية الإعلام العربي عبر الاهتمام بجودة المحتوى والرسالة المقدمة والموضوعات المطروحة للنقاش، وذلك بالتعاون مع كبرى المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال إنتاج المحتوى الصوتي.


وعن الفكرة وراء إطلاق “برنامج البودكاست العربي” والأهداف المرجوة من ورائه، قالت سعادة منى غانم المرّي، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمجلس دبي للإعلام رئيسة نادي دبي للصحافة: ” الفكر الرائد والرؤية المستقبلية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمستقبل كانت دائماً مصدر إلهام لنا لتقديم أفكار ومبادرات هدفها المشاركة في تمهيد الطريق أمام إعلامنا العربي للوصول إلى مراتب جديدة من التميز. ولاشك أن الإعلام حول العالم، شأن كل قطاع حيوي يحتاج لعملية تطوير مستمرة لأدواته وأساليبه وتقنياته، ونحن حريصون أن يكون النادي مواكباً بل مشاركاً في تشكيل ملامح هذا التطوير عربياً”.

قالت سعادة منى المرّي: “لدينا تطلعات طموحة تواكب سعينا الدائم لنكون شريكاً إيجابياً في تشكيل ملامح مستقبل القطاع الإعلامي في المنطقة، وهدفنا إيجاد أكبر منصة لانطلاق المحتوى الصوتي العربي، والبدء بأول سلسلة بودكاست حواري فكري إبداعي وثقافي بمشاركة نخبة من الشخصيات البارزة على مستوى الوطن العربي”، مؤكدةً أنه من بين كل أشكال العمل الإعلامي المختلفة، لا يوجد شكل حدث له تصاعد كماً وكيفاً على المستوى العالمي أكثر من البودكاست، كما أنه يحقق قفزات هائلة في جذب الإعلانات، وبات يستقطب استثمارات مختلفة الأشكال.


أضافت سعادتها: ” في المجال الإعلامي.. هناك قناعات مشتركة تجمعنا بكبرى المؤسسات الإعلامية حول الخطوط العريضة لمتطلبات التوسُّع في الإعلام الجديد في المرحلة المقبلة.. وسنعمل عن قرب مع شركائنا لتحويل تلك القناعات وهذه الرؤية إلى إنجازات تعزز قدرات الإعلام العربي وتنهض بمستوى تنافسيته”.


قالت د. ميثاء بنت عيسى بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة: “سيتم تنفيذ البرنامج بالشراكة والتعاون مع مؤسسات وأسماء تفوقت في مجال البودكاست ونجحت في تقديم تجارب على قدرٍ عالٍ من التميز.. نجحنا من خلال الدورات الثلاث لـ” بودفست دبي ” في بناء مشهد إعلامي يواكب المستقبل ويؤسس لمرحلة عربية جديدة من حيث التقنيات والأدوات المستخدمة في صناعة البودكاست، كما نجحنا في بناء شراكات متينة مع أهم رموز صناعة المحتوى الصوتي العربي.. ولمسنا منهم التزاماً مهنياً ملهماً وحرصاً على تقديم كافة أشكال الدعم اللازمة للبرنامج لتأكيد قيمته وأثره الإيجابي على امتداد قطاع البودكاست العربي بصورة عامة”.

أوضحت د. بوحميد كيف غزا البودكاست الإعلام العربي وأصبح جزءاً من روتين الشعوب العربية، لافتة إلى أن البرنامج سيتضمّن عملا طموحا لتطوير الأفكار وكتابة النصوص وتقنيات التسجيل والمونتاج والتسويق، بالإضافة إلى إكساب المشاركين فيه مهارات الإلقاء وتقديم البرامج والمحاورة، ما يساعد جميع الشركاء على اكتساب المعرفة اللازمة لإنتاج وتقديم محتوى عربي صوتي هادف وعالي الجودة. وبفضل دعم المؤسسات الإعلامية ومنصات التدوين الصوتي وكليات الإعلام، سيتاح للمشاركين في البرنامج الفرصة لتطبيق ما تعلموه واكتشاف فرص مهنية واعدة في صناعة البودكاست.

قالت محفوظة بن سلم، مسؤولة تطوير المواهب الإعلامية في نادي دبي للصحافة خلال المؤتمر الصحفي، إن إطلاق البرنامج جاء ضمن مخرجات تقرير “حال البودكاست العربي” الذي أطلقه نادي دبي للصحافة، مؤكدة أن النادي يتبنى جميع الأفكار المستقبلية التي من شأنها مساعدة صناعة البودكاست في المنطقة العربية من الانتشار، وكذلك تزويد صناع المحتوى بالأدوات والدعم المطلوب.

يأتي الكشف عن البرنامج الأول من نوعه على مستوى المنطقة في سياق حرص نادي دبي للصحافة على استكمال رسالته الرامية إلى المساهمة بدور فاعل ومؤثر وملموس في دفع مسيرة التطوير الإعلامي في المنطقة، وتأكيد دور دبي ومكانتها في قلب عملية التطوير الإعلامي بما قدمته على مدار سنوات طويلة من إسهامات ومبادرات واكبت خلالها مختلف التطورات والمتغيرات التي أثرت في القطاع الإعلامي بصورة عامة وأثرت فيه، وكانت دبي دائماً الوجهة التي يجتمع في رحابها قيادات الإعلام العربي وأهم رموزه، والتي انطلقت من أرضها أهم المبادرات الداعمة للتميز الإعلامي، ومن أهمها منتدى الإعلام العربي وجائزة الإعلام العربي.

أكد سعادة محمد الملا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للإعلام، خلال المؤتمر الصحفي لإطلاق “برنامج البودكاست العربي” أن صناعة البودكاست تطورت بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن البرنامج يعد فرصة ذهبية لإنتاج المحتوى الصوتي وتطوير المواهب الإماراتية والعربية، ونشر إبداعات الشباب والترويج لمشاريعهم بطريقة مبتكرة.

أشار أن البودكاست استطاع أن يحتل مكانة متقدمة في صناعة المحتوى الصوت ي، مشددا على أهمية صقل مهارات صناعة وتمكين الشباب وتزويدهم بالأدوات المناسبة لتحسين مهاراتهم وقدراتهم على إنتاج المحتوى الصوتي باللغة العربية، بغرض إثراء هذا النوع من المحتو ى باحترافية تلبي احتياجات عصر تتنافس فيه المنصات الرقمية على إمتاع وتثقيف المستخدمين.

قال نديم قطيش، المدير العام لسكاي نيوز عربية: ” تفتخر أكاديمية سكاي نيوز عربية بالتعاون مع نادي دبي للصحافة في تقديم برنامج صُنَّاع البودكاست العرب، حيث تعكس هذه الشراكة التزامنا بدعم الجيل الجديد وتمكينهم من تطوير مهاراتهم في إنشاء المحتوى والصحافة عبر أحدث المنصات. ومع تطور المشهد الإعلامي وارتفاع شعبية البودكاست، نسعى باستمرار لتزويد المحترفين من الشباب بالمهارات الضرورية لتحقيق النجاح والتميز ومواكبة تطورات هذا القطاع المتغيرة باستمرار”.

قالت صوفي بطرس، المدير التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإعلام: ” التعاون مع نادي دبي للصحافة يعود إلى سنوات من التعاون مع كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي، ونظرًا لقيادة نادي دبي للصحافة للمشهد العربي للبودكاست، فمن الضروري على كلية محمد بن راشد للإعلام المشاركة في هذه المبادرة الواعدة والمساهمة في صناعة وتنمية المواهب الجديدة في واحدة من أسرع القطاعات نموًا في ميدان الإعلام.


قال محمد زعترة الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس في تطبيق وجيز: ” نتشرف بالشراكة مع نادي دبي للصحافة في مساعيهم الرائدة لتدريب صناع المحتوى العرب وتأهيلهم على إنتاج البودكاست العربي والمحتوى الصوتي بشكل عام، ونحن في وجيز على استعداد دائم لدعم أي جهد يشكل رافعة لتطوير مهارات الشباب العرب وصقل قدراتهم، فالشباب هم قادة التغيير وبناة المستقبل، وعلى عاتقهم تقع نهضة المجتمعات العربية وتقدم أمتنا”.


قال كريم بيضون، مؤسس منصة حكواتي: “نحن سعداء للغاية بأن نكون جزءاً من برنامج البودكاست العربي هذا العام وأن نشارك بخبرتنا وشغفنا في إنشاء المحتوى الصوتي مع النخبة العربية”.


أضاف بيضون: “مع أكثر من 20 عاماً من الخبرة في إنتاج الصوت، لدينا الكثير لنقدمه للجيل الجديد من صانعي البودكاست الذين ينظرون إلى الصوت باعتباره خيارهم المفضل للتعبير والمهنة.. نحن حريصون على دعم نمو وتطوير المحتوى الصوتي العربي للمستقبل والمساعدة في تشكيل صوت العالم العربي”.

قال محمد العوضي، مؤسس ذا دايركشن بودكاست: “هدفنا تعزيز المحتوى العربي في عالم البودكاست من خلال حوار مع شخصيات لها خبره في مجالات مختلفة بطريقة حوارية، ونحن سعداء جدا بالدعم الذي يتلقاه صناع المحتوى في عالم البودكاست من نادي دبي للصحافة وذلك من خلال تواصلهم المستمر وتقديمهم الدعم الذي يفتقده هذا القطاع حتى وقت قريب.”

أضاف: “برنامج دبي للبودكاست العربي بأجندته المتميزة وهدفه الداعم لتطوير هذا القطاع يعد إنجازا جديدا يضاف إلى سلسلة إنجازات نادي دبي للصحافة في عالم البودكاست ونحن في “ذا دايركشن بودكاست” سعداء بثقة نادي دبي للصحافة بنا ويسعدنا أن ننقل جميع الدروس المستفادة و الخبرات المكتسبة لدينا من شغف تحول لفكرة إلى تنفيذه على أرض الواقع ودعم جميع المقبلين على هذا القطاع سريع النمو”.

قال ستيفانو فلاحه، المؤسس والرئيس التنفيذي لبوديو: “سعداء بالمشاركة في برنامج بهذا المستوى العالمي، لنقل خبراتنا بالتعاون مع نادي دبي للصحافة في مجال الإبداع الصوتي ومساعدة المبدعين العرب على اكتشاف هذا العالم الرائع من النواحي كافة”.

قال تشيراغ ديساي، المؤسس والرئيس التنفيذي “لشبكة أمايا للإعلام”: “نحن متحمسون لأن الشراكة مع نادي دبي للصحافة ستسهم في تنمية تجربة جديدة في عالم البودكاست، مؤكداً أن البرنامج سيسهم بصورة مبتكرة في تعزيز صناعة البودكاست في المنطقة.

قال الخبير الإعلامي عمار شهاب: “أن البودكاست هو الجيل الجديد للعمل الإذاعي المرافق لتطورالتكنولوجي الذي نشهده في بداية هذا القرن كما اليوتيوب وبديلاته هو الجيل الجديد عن العمل التلفزيوني وكما أن نتفلكس هو التطور التكنولوجي الجديد عن السينما وبديلاتها، إلا إن البودكاست العربي أخذ شكلاً مختلفاً عن البودكاست العالمي في العالم العربي فـ 70% من المنتجين اليوم يعاملون البودكاست معاملة اليوتيوب ويخلطون في خصوصية إنتاجه السمعي وهذا قد يكون تفرداً”.

أضاف ” من خلال دراستنا لأكثر من 500 شخصية ألتحقوا وتخرجوا من أكاديمية فوكس للتدريب وتطوير الإعلامي على مدة 4 سنوات من تطورينا لدورات العمل الإذاعي إلى المسمى الجديد في البودكاست نسبته 10% فقط منهم اتجهو إلى إنتاج البودكاست بينما 15% منهم أصبحوا مشاهير يوتيوب والبقية بنسب مختلفة اتجهوت إلى الإعلانات والكتب المسجلة والتدوين الأدبي.

أضافت كريستين شايفينش، الرئيس التنفيذي لشور: “نفخر في “شور” بالتعاون مع برنامج البودكاست العربي الذي يطلقه اليوم نادي دبي للصحافة للمساهمة في تعزيز الابتكار والإبداع في صناعة محتوى البودكاست. لقد كنا على مدى 100 عام رائدين في تعزيز أصوات الناس حول العالم. هذه فرصة رائعة لمساعدة البودكاسترز وجيل المبدعين القادم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتعلم المزيد حول التكنولوجيا والتقنيات لتطوير مهارات البودكاست الهامة.”


قال رمزي تسدال خلال المؤتمر الصحفي، الرئيس التنفيذي لـ “صوت”: “نحن سعداء بالتعاون مع نادي دبي للصحافة في تقديم هذا البرنامج الرائد من نوعه .. هذه فرصة للعمل جنباً إلى جنب مع جهة مرموقة مثل النادي تسمح لنا بالمساهمة في نمو وتطوير صناعة البودكاست في دبي والمنطقة.”


قالت هبة فيشر، الرئيس التنفيذي لشبكة “كيرنينج كلتشرز”: نفخر بالتعاون مع نادي دبي للصحافة في إطلاق برنامج البودكاست العربي لأول مرة في الوطن العربي. نعتقد بقوة أن كل واحد لديه القدرة على السرد القصصي، وتدريب الجيل القادم وتزويدهم بالأدوات والمهارات اللازمة ستعينهم على تنمية هذه القدرة ، الأمر الذي يعد جزءا من مهمتنا كشركة”.

أعرب محمود الرشيد، مدير عام شبكة الإذاعة العربية عن فخر الشبكة كونها أحد أبرز الرواد في صناعة البودكاست لأكثر من 17 عاماً .. وقال: نحن سعداء بدعم “برنامج البودكاست العربي” الذي يطلقه نادي دبي للصحافة بالتزامن مع منتدى الإعلام العربي للشباب. مؤكداً إن التزامنا بتعزيز صناعة البودكاست في المنطقة يتوافق تماماً وهدف المبادرة في تطوير هذا القطاع من خلال الفعاليات المتنوعة وورش العمل ومنصات مشاركة المعرفة كما نسعى إلى تزويد خبراء البودكاست والناشئين منهم بالمهارات والخبرات اللازمة للتقدم في هذه الصناعة الفعالة والواعدة”

قال ألبرتو بيتيلا، الشريك المؤسس لـ RSS.com: : نحن متحمسون جدًا للمشاركة في هذا البرنامج التدريبي والشراكة مع نادي دبي للصحافة بهدف تعزيز التميز في مجال البودكاست في المنطقة.

قال عمر توم، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة دُكان ميديا: “نحن متحمسون للتعاون مع نادي دبي للصحافة، حيث يُعتبر هذا التعاون دليلاً على التزامنا المشترك ويمثل خطوة مهمة في إثراء صناعة البودكاست في المنطقة العربية. نعتقد أن هذه الشراكة ستفتح أبواباً جديدة لهذه الصناعة الواعدة. حيث تهدف جهودنا المشتركة إلى تحويل مشهد السرد الرقمي، مقدمةً للمبدعين طُرقًا جديدة للتواصل والإلهام والتواصل مع الجماهير في جميع أنحاء العالم.”
ويمكن التسجيل في البرنامج عبر الرابط: https://dapp24.paperform.co

وام/دبي

أخبار ذات علاقة