آبل تخفض إنتاج” آيفون 13” وسط نقص الرقائق عالميا

محمد الكرافس/ مسبار

قد تنتهي شركة آبل ببيع 10 ملايين وحدة بشكل أقل من طراز هواتف ”آيفون 13” الجديدة بسبب النقص العالمي في رقائق أشباه الموصلات، التي تأثرت بفعل جائحة كورونا منذ عام ونيف.
ووفقا لصحيفة ”الإندبندنت” البريطانية في تقرير لها ، كانت الشركة تتوقع في وقت سابق بيع 90 مليون وحدة من جهاز ”آيفون 13” الجديد الخاص بها بحلول نهاية العام، حسبما ذكر تقرير نشرته بلومبرج، يوم أمس الثلاثاء نقلاً عن أشخاص مطلعين على الأمر.
وكان موردو الرقائق في عملاق التكنولوجيا ، بما في ذلك ”برودكوم” و”تكساس إنسرومنتس” يكافحون من أجل تقديم مكونات لجهاز ”آيفون 13” الجديد الذي بسببه اضطرت الشركة إلى إعادة النظر في أهداف مبيعاتها.


وانخفضت أسهم شركة آبل بنسبة 1.6 في المائة إلى 139.27 دولارًا في أواخر التعاملات بعد نشر الخبر، وفقًا لبلومبرج، كما انخفضت أسهم ”برودكوم” و”تكساس إنسرومنتس”، وكان لنقص رقائق أشباه الموصلات تأثير شديد على العديد من الصناعات، بما في ذلك صناعة السيارات والإلكترونيات ، مما أجبرهم على تقليص الإنتاج.
وسلط تقرير بلومبرج الضوء على معاناة مصنعي الإلكترونيات في المستقبل، حيث قال محللون إن زيادة الطلب وقصور العرض سيستمران في التأثير على الصناعات في المستقبل القريب، في حين قال بعض المحللين إن شركة أبل هي الأنسب للتغلب على نقص رقائق أشباه الموصلات.
وتعتمد كل من ”برودكوم” و”تكساس إنسرومنتس” في الغالب على إرسال العقود إلى شركات تصنيع الرقائق في الخارج ، مثل شركة ”تايوان سوميكونداكتر مانيوفاكرتين”، ثم التوصل بالبضاعة في إرسالية ثانية، لكن كوفيد أثر سلبا على العملية برمتها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى