المشتري.. وجود أيونات الأكسجين في حزامه الإشعاعي

محمد الكرافس/ مسبار

وجد علماء الفيزياء الفلكية الأكسجين عالي الطاقة وأيونات الكبريت في أحزمة الإشعاع الداخلية لكوكب المشتري.
ووفقا لمجلة ”يوريكا ألورت”، تتميز الكواكب مثل الأرض والمشتري وزحل بالمجالات المغناطيسية الخاصة بها.


أحزمة الإشعاع الداخلية
تحاط كواكب النظام الشمسي بما يسمى بأحزمة الإشعاع، التي تغلفها وتمنع تسرب الرياح الشمسية إليها بشكل مستمر.
وتتم محاصرتها في المجال المغناطيسي والجسيمات المشحونة سريعة الحركة مثل الإلكترونات والبروتونات والأيونات الأثقل.
وتتأرجح حولها مما يؤدي إلى تشكيل غير مرئي، لأحزمة إشعاع مع سرعاتها العالية التي تصل إلى سرعة الضوء تقريبًا.
ويمكن للجسيمات أن ”تؤين” الجزيئات الأخرى عندما تصطدم، مما يخلق بيئة خطرة على المسابير الفضائية وأدواتها.
تركيز الأكسجين عاليا
يمتلك كوكب المشتري الغازي العملاق أحزمة الإشعاع الأكثر تطرفاً في النظام الشمسي، من حيث تركيزها عاليا.
وتقدم دراسة علمية تصورا جديدا للأيونات الثقيلة في الأحزمة الإشعاعية الداخلية لكوكب المشتري حتى الآن.
وتمتد أحزمة الإشعاع الخاصة به إلى عدة ملايين من الكيلومترات في الفضاء مثل المجال المغناطيسي الضخم لكوكب المشتري.
ودخلت ثلاث بعثات فضائية حتى الآن في هذا الجزء الأعمق من هذه الأحزمة الإشعاعية وأجرت قياسات في الموقع.
ويصف الدكتور إلياس روسوس، المؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة، حالة وجود الأكسجين في حزامه الإشعاعي.
ويتركز الأكسجين في حالات فيزيائية غير سائلة في الحزام الشعاعي، ويمثل ذلك سبقا علميا في كوكب المشتري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى