تجربة محاكاة للهبوط على القمر في صحراء اليابان

محمد الكرافس/ مسبار

تخوض اليابان تجربة محاكاة للهبوط على سطح القمر بصحراء توتور المعروفة بكثبانها الرملية المتموجة.
ووفقا لصحيفة “أساهي”، تشكل كثبان توتوري الرملية خلفية لتجربة رواد الفضاء باعتماد الواقع الافتراضي لمحاكاة الهبوط على القمر.


القمر في صحراء في اليابان
تقع الكثبان الرملية في مكان غير بعيد عن وسط المدينة، وتمتد لمسافة 16 كيلومترًا تقريبًا، مما يجعلها الأكبر في اليابان.
وتقدم الجولة شركة أمولابو ومقرها طوكيو، عبر تجربة المحاكاة لما يصل إلى 20 مشاركًا حتى نهاية مارس.
ويرتدي المشاركون نظارات الواقع الافتراضي عند وصولهم إلى منطقة استقبال الشركة لتجربة الهبوط على سطح القمر.
ثم يرتدون نظارات الواقع المعزز الذكية للسير على الكثبان الرملية، في تجربة محاكاتية لما هو موجود على القمر.
محاكاة على الرمال
تسمح نظارات الواقع المعزز للمتطوعين المشاركين بتجربة برنامج تطوير القمر المغطى بالكثبان الرملية ليلاً أيضا.
ويتضمن ذلك تنفيذ خمس مهام، بما في ذلك وضع علم على السطح وجرف الرمال، والسير بخطوات متثاقلة.
ونقل ذلك أحد المشاركين يوشيكي تاكاهاما، 25 عامًا، وهو متطوع يعمل في شركة، جاء من أوساكا مع أصدقائه.
وقال: “بدت الكثبان الرملية رمادية وكان الجو باردًا هناك، مما جعلني أشعر حقًا أنني أقف على سطح القمر.. لقد كانت تجربة غير عادية”.
وتهم الجولة الأشخاص الذين لا يقل عمرهم عن 18 عامًا وتبلغ تكلفتها 9800 ين (86 دولارًا) شاملة للضرائب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى